موضوعات مختارة

قراءت قراءت يوم الأربعاء 29 مايو 2013، بشنس 21، 1729


العشية

مزمور العشية

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي
بركاته علينا، آمين

مزامير 119 : 33 - 34
الفصل 119
33 علمني يارب طريق فرائضك ، فأحفظها إلى النهاية
34 فهمني فألاحظ شريعتك ، وأحفظها بكل قلبي

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد آمين
آمين

إنجيل العشية

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس
فصل شريف من بشارة معلمنا مرقس الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين

مرقس 6 : 47 - 52
الفصل 6
47 ولما صار المساء كانت السفينة في وسط البحر ، وهو على البر وحده
48 ورآهم معذبين في الجذف ، لأن الريح كانت ضدهم . ونحو الهزيع الرابع من الليل أتاهم ماشيا على البحر ، وأراد أن يتجاوزهم
49 فلما رأوه ماشيا على البحر ظنوه خيالا ، فصرخوا
50 لأن الجميع رأوه واضطربوا . فللوقت كلمهم وقال لهم : ثقوا أنا هو . لا تخافوا
51 فصعد إليهم إلى السفينة فسكنت الريح ، فبهتوا وتعجبوا في أنفسهم جدا إلى الغاية
52 لأنهم لم يفهموا بالأرغفة إذ كانت قلوبهم غليظة

والمجد لله دائماً



باكر

مزمو باكر

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي
بركاته علينا، آمين

مزامير 2 : 13 - 18

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد آمين
آمين

إنجيل باكر

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس
فصل شريف من بشارة معلمنا مرقس الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين

مرقس 3 : 31 - 35
الفصل 3
31 فجاءت حينئذ إخوته وأمه ووقفوا خارجا وأرسلوا إليه يدعونه
32 وكان الجمع جالسا حوله ، فقالوا له : هوذا أمك وإخوتك خارجا يطلبونك
33 فأجابهم قائلا : من أمي وإخوتي
34 ثم نظر حوله إلى الجالسين وقال : ها أمي وإخوتي
35 لأن من يصنع مشيئة الله هو أخي وأختي وأمي

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين



قراءات القداس

البولس

بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله
البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى افسس
بركته تكون مع جميعنا، آمين
آمين

افسس 2 : 13 - 18
الفصل 2
13 ولكن الآن في المسيح يسوع ، أنتم الذين كنتم قبلا بعيدين ، صرتم قريبين بدم المسيح
14 لأنه هو سلامنا ، الذي جعل الاثنين واحدا ، ونقض حائط السياج المتوسط
15 أي العداوة . مبطلا بجسده ناموس الوصايا في فرائض ، لكي يخلق الاثنين في نفسه إنسانا واحدا جديدا ، صانعا سلاما
16 ويصالح الاثنين في جسد واحد مع الله بالصليب ، قاتلا العداوة به
17 فجاء وبشركم بسلام ، أنتم البعيدين والقريبين
18 لأن به لنا كلينا قدوما في روح واحد إلى الآب

نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معنا آمين
آمين



الكاثوليكون

فصل من رسالة 1 لمعلمنا بطرس
بركته تكون مع جميعنا، آمين
آمين

1 بطرس 4 : 8 - 13
الفصل 4
8 ولكن قبل كل شيء ، لتكن محبتكم بعضكم لبعض شديدة ، لأن المحبة تستر كثرة من الخطايا
9 كونوا مضيفين بعضكم بعضا بلا دمدمة
10 ليكن كل واحد بحسب ما أخذ موهبة ، يخدم بها بعضكم بعضا ، كوكلاء صالحين على نعمة الله المتنوعة
11 إن كان يتكلم أحد فكأقوال الله . وإن كان يخدم أحد فكأنه من قوة يمنحها الله ، لكي يتمجد الله في كل شيء بيسوع المسيح ، الذي له المجد والسلطان إلى أبد الآبدين . آمين
12 أيها الأحباء ، لا تستغربوا البلوى المحرقة التي بينكم حادثة ، لأجل امتحانكم ، كأنه أصابكم أمر غريب
13 بل كما اشتركتم في آلام المسيح ، افرحوا لكي تفرحوا في استعلان مجده أيضا مبتهجين

Dلا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد
آمين



أعمال الرسل

فصل من اعمال آبائنا الرسل الأطهار المشمولين بنعمة الروح القدس، بركتهم تكون معنا. آمين

اعمال 20 : 1 - 6
الفصل 20
1 وبعدما انتهى الشغب ، دعا بولس التلاميذ وودعهم ، وخرج ليذهب إلى مكدونية
2 ولما كان قد اجتاز في تلك النواحي ووعظهم بكلام كثير ، جاء إلى هلاس
3 فصرف ثلاثة أشهر . ثم إذ حصلت مكيدة من اليهود عليه ، وهو مزمع أن يصعد إلى سورية ، صار رأي أن يرجع على طريق مكدونية
4 فرافقه إلى أسيا سوباترس البيري ، ومن أهل تسالونيكي : أرسترخس وسكوندس وغايوس الدربي وتيموثاوس . ومن أهل أسيا : تيخيكس وتروفيمس
5 هؤلاء سبقوا وانتظرونا في ترواس
6 وأما نحن فسافرنا في البحر بعد أيام الفطير من فيلبي ، ووافيناهم في خمسة أيام إلى ترواس ، حيث صرفنا سبعة أيام

لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة
آمين
 

السنكسار

1729 , بشنس , 21


اليوم 21 من الشهر المبارك بشنس , أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي
آمين

21- اليوم الحادى عشر - شهر بشنس

نياحة القديس مرتيانوس

في مثل هذا اليوم تنيح القديس مرتينيانوس وقد ولد هذا القديس في مدينة قيصرية فلسطين وترهب منذ حداثته عند شيخ قديس في الجبل القريب من بلده الذي يسمي جبل السفينة . وقد أجهد نفسه بعبادات كثيرة . وأقام هناك ستا وستون سنة فذاعت فضائله وسمعت به امرأة شريرة فقالت لبعض المتحدثين بفضائله : " إلى متي تمجدونه وهو في برية لا ينظر وجه امرأة ؟ لو نظرني لأفسدت نسكه ونجست بتوليته "

فنهروها علي قولها هذا لما يعرفونه عن هذا القديس من الطهر والقداسة ولكنها راهنتهم علي أن تمضي إليه وتوقعه في الخطية ثم قامت في الحال ووضعت حليها وملابسها الثمينة وعطورها في قطعة قماش وارتدت زيا زريا وسترت وجهها وذهبت إلى مكان قريب من موضع القديس وانتظرت حتى أمسى النهار . ثم تقدمت وقرعت بابه باكية متظاهرة بأنها ضلت الطريق وترغب المبيت عنده حتى الصباح فتحير القديس في أمرها فأما أن يدعها خارجا فتأكلها الوحوش أو يدخلها فتشتد عليه المحاربة بسببها وأخيرا فتح لها ومضي هو إلى مكان آخر في القلاية.

أما هي فلبست ثيابها وتزينت بحليها وتطيبت وهجمت عليه تراوده عن نفسها . فعلم أنها مصيدة من الشيطان نصبها له . فقال له : " تمهلي حتى أري الطريق . لأن بعض الناس لهم عادة أن يأتوا إلى هنا من حين لأخر " وخرج فأضرم نارا وصار يلقي بنفسه فيها مرة بعد أخري مخاطبا نفسه قائلا : " ان كنت لا تقدر أن تحتمل أوجاع حريق نار ضعيفة فكيف أذن يمكنك أن تحتمل نار الجحيم " قال هذا وسقط علي الأرض باكيا من شدة ألم النار التي أحرقت رجليه ,أصابعه . فلما أبطأ خرجت إليه فرأته علي تلك الحال . فخافت واضطربت جميع حواسها ورجع إليها عقلها فنزعت عنها زينتها وخرت عند قدميه وسألته أن يعينها علي خلاص نفسها . فبدأ يعظها ويعرفها زوال الدنيا وشهواتها . ثم أخذها إلى أحد ديارات العذارى وأوصى الأم بها . أما هي فقد عاشت في النسك والطهارة وأرضت الرب بقية حياتها وبلغت درجة عالية من القداسة ونالت موهبة الشفاء وأبرأت مرضى كثيرين .

أما القديس مرتينيانوس ، فخاف أن يأتي إليه العدو بامرأة أخري فمضي إلى جزيرة وسط البحر وسكن هناك وأتفق مع بحار أن يبيع له شغل يديه ويحضر له ما يقتات به ، وبعد مدة حدث أن هاجت الرياح علي إحدى السفن فاصطدمت بصخرة فانكسرت فتعلقت امرأة ممن كانوا بها بلوح الخشب وقذفتها الأمواج إلى تلك الجزيرة . فلما رآها القديس تحير في أمرها . وأراد ترك الجزيرة فطلبت إليه أن يرهبنها فأجابها إلى رغبتها . ثم أعطاها ما عنده من الخبز ورسم نفسه بعلامة الصليب ، وطرح ذاته في البحر متعلقا بلوح الخشب الذي تعلقت هي به وأسلم نفسه في يد القدير فصارت تتقاذفه الأمواج حتى وصل إلى البر ولم يستقر في مكان وأخذ يجول في البراري والقفار والمدن وقد ظل علي هذه الحال مدة سنتين حتى وصل إلى الكنيسة وعرفه قضيته . وأسلم الروح بيد الرب فكفنوه ودفنوه بإكرام .

أما المرأة التي بقيت في الجزيرة فان البحار أخذ يتفقدها إلى أن تنيحت فحمل جسدها

إلى بلاده .

صلاته هذا البار تكون معنا . ولربنا المجد دائما . آمين

التذكار الشهري لوالدة الاله القديسة مريم العذراء

فى مثل هذا اليوم نعيد بتذكار السيدة العذراء الطاهرة البكر البتول الذكية مرتمريم والدة الإله الكلمة أم الرحمة، الحنونة شفاعتها تكون معنا . آمين .




القداس الإلهي

مزمور القداس

من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي
بركته تكون مع جميعنا، آمين

مزامير 74 : 12 - 13
الفصل 74
12 والله ملكي منذ القدم ، فاعل الخلاص في وسط الأرض
13 أنت شققت البحر بقوتك . كسرت رؤوس التنانين على المياه

مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد آمين
آمين

إنجيل القداس

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس
فصل شريف من بشارة معلمنا يوحنا الإنجيلي
بركته تكون مع جميعنا، آمين

يوحنا 7 : 14 - 29
الفصل 7
14 ولما كان العيد قد انتصف ، صعد يسوع إلى الهيكل ، وكان يعلم
15 فتعجب اليهود قائلين : كيف هذا يعرف الكتب ، وهو لم يتعلم
16 أجابهم يسوع وقال : تعليمي ليس لي بل للذي أرسلني
17 إن شاء أحد أن يعمل مشيئته يعرف التعليم ، هل هو من الله ، أم أتكلم أنا من نفسي
18 من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه ، وأما من يطلب مجد الذي أرسله فهو صادق وليس فيه ظلم
19 أليس موسى قد أعطاكم الناموس ؟ وليس أحد منكم يعمل الناموس لماذا تطلبون أن تقتلوني
20 أجاب الجمع وقالوا : بك شيطان . من يطلب أن يقتلك
21 أجاب يسوع وقال لهم : عملا واحدا عملت فتتعجبون جميعا
22 لهذا أعطاكم موسى الختان ، ليس أنه من موسى ، بل من الآباء . ففي السبت تختنون الإنسان
23 فإن كان الإنسان يقبل الختان في السبت ، لئلا ينقض ناموس موسى ، أفتسخطون علي لأني شفيت إنسانا كله في السبت
24 لا تحكموا حسب الظاهر بل احكموا حكما عادلا
25 فقال قوم من أهل أورشليم : أليس هذا هو الذي يطلبون أن يقتلوه
26 وها هو يتكلم جهارا ولا يقولون له شيئا ألعل الرؤساء عرفوا يقينا أن هذا هو المسيح حقا
27 ولكن هذا نعلم من أين هو ، وأما المسيح فمتى جاء لا يعرف أحد من أين هو
28 فنادى يسوع وهو يعلم في الهيكل قائلا : تعرفونني وتعرفون من أين أنا ، ومن نفسي لم آت ، بل الذي أرسلني هو حق ، الذي أنتم لستم تعرفونه
29 أنا أعرفه لأني منه ، وهو أرسلني

والمجد لله دائماً أبدياً، آمين


free counters